أخبار بارق

توقف مشاريع وإستقالات وإنتهاء إقامات نتيجة مماطلة مقاول “مياه” ببارق والمجاردة من دفع الرواتب

اشتكى عمال وموظفي “عقد تشغيل وصيانة” شبكات المياه ومشاريع المحطات والآبار بمحافظتي بارق والمجاردة في منطقة عسير من إصرار الشركة المشغلة على المماطلة من دفع رواتبهم المستحقة وتجديد اقاماتهم .

فقد كشفت مصادر لـ”بارق الإخبارية“، أن الشركة المشغلة لا تزال تماطل بصرف رواتب ومستحقات العمال والموظفين، ما بين موظف سعودي وعامل أجنبي، في الوقت الذي رفع فيه الموظفين قضية ضد الشركة في مكتب العمل بمنطقة عسير، ولم يسفر اجتماع مسؤولي مكتب العمل عن أي جديد في أزمتهم، سوى الحصول على وعود لايتم الإلتزام بها من ممثل الشركة بدفع المستحقات .

وأضافت المصادر، أن العمال اضطروا للامتناع عن العمل وإيقاف المشاريع أكثر من مرة، بهدف إجبار إدارة الشركة على دفع رواتبهم وتجديد الإقامات، كما اضطر بعض السعوديون إلى تقديم إستقالاتهم، مناشدين من جديد مسؤولي مكتب العمل بالمنطقة وهيئة حقوق الإنسان، ومطالبين بتسليمهم جميع رواتبهم ومحاسبة الشركة على تأخيرها لمستحقاتهم والذي تسبب لهم في أضرار بالغة، لعدم قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم الضرورية .

بينما تلقّت “بارق الإخبارية” معلومات أفادت أن حقوق الموظفين السعوديين المتأخرة، بلغت ستة رواتب محجوزة، وهي شهر (أغسطس 2016) و (الأشهر منذ بداية العام 2017)، أما العمال الأجانب فقد اتجه الأغلبية منهم إلى نقل كفالته لعدم تجديدها من قبل الشركة وخشية إنتهاء فترة المهلة التي حددتها “العمل” لتصحيح أوضاع الوافدين .

كما طالب الموظفون السعوديون برفع قيمة الرواتب حيث بلغ راتب البعض منهم 1200 ريال فقط، كما طالبوا بالتأمين الصحي الذي رفضته الشركة بحجة أن السعوديين ليس لهم تأمين صحي، وطالبت العمالة الأجنبية بتجديد إقاماتهم ليتسنى لهم مواصلة العمل .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock