أخبار المناطق

خبير فلكي : غداً الخميس أول أيام “الشبط” مقرقع البيبان ومدمي أنوف الإبل

أكد الدكتور خالد الزعاق عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك عبر حسابه في تويتر ، أن اليوم الأربعاء ١٤٣٩/٤/٢٣ هـ الموافق ٢٠١٨/١/١٠ م هو آخر أيام المربعانية وغداً الخميس أول أيام الشبط ومدته ستة وعشرون يوماً، وله نجمان هما النعايم والبلدة، ويعتبر إمتداداً للشتاء الفعلي، وبانتهائه يبدأ البرد بالتراجع .

‏وأضاف الدكتور خالد الزعاق أن للشبط علامات يُستدل بها على دخوله وهي تحرك الرياح ذات الطابع المتذبذب ، وإحمرار وجه السماء في حال وجود السحب ، وإنبعاث البرودة من وجه السماء ، وبرده مدمي لأنوف الأبل ، وتسمى الشبط في الخليج (برد البطين) لأنهم يعتبرون المربعانية بداية البرد؛ أما “البطين” فهو شدة البرد، أي وسط الشيء .

‏مشيراً الى أن أول الشبط يتميز بشدة البرد في العراء؛ لا سيما في الصباح الباكر ، وتكثر فيه هبوب الرياح المفاجئة ، ويبدأ النهار يأخذ حصته من الليل بشكل واضح وفي منتصف الشبط موسم برد الأزيرق ، وسُمّي بهذا لأن الأجسام تزرقّ من شدة البرد ، وغالباً ما تكون السماء صافية زرقاء بسبب تعرض المنطقة للمرتفعات .

وفي الروايات الأسطورية قال الزعاق : ‏يُروى أن شباط ولد المربعانية الشقي؛ ولهذا يتعلق بالنوافذ والأبواب ويقولون: “شباط مقرقع البيبان”، والسبب هو كثرة الرياح غير المستقرة، ‏ويقول العامة وهي من الأساطير أن المربعانية توصي ولدها شباط عندما خرجت فتقول له: “يا وليدي أنا طلعت ما ضريت عليك باللي أكله دويف وناره ليف، ولا تقرب اللي أكله تمر وناره سمر” ، كناية عن الاحتراز من شدة برد الشبط .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق