أخبار محلية

أمير عسير ينقل تعازي القيادة الرشيدة في الشهيدين الشهري والرياعي

نقل صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لأسرة الشهيد عايض عبدالرحمن الشهري والذي استشهد اثر الحادثة التي وقعت قبل يوم امس بمحافظة المجاردة.

وكان في استقبال سموه في مقر العزاء بمحافظة النماص محافظ النماص عبدالله بن عايض العجيري وعدد من المشائخ والمسؤولين.

وقدم  سمو أمير منطقة عسير تعازيه ومواساته داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته وأن يتقبله مع الشهداء والأبرار.

وقدمت اسرة الشهيد شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين و لسمو أمير المنطقة  على تقديمه واجب العزاء

داعين الله يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة .

كما نقل صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لأسرة الشهيد فايز بن عبدالرحمن الرياعي والذي استشهد في الحد الجنوبي.

وكان في استقبال سموه في منزل الشهيد بجبل منعا محافظ تنومة مسفر بن حامد آل محضي وشيخ شمل قبائل آل برياع فايز بن محمد الحيد وعدد من افراد أسرة الشهيد.

وقدم  سمو أمير منطقة عسير تعازيه ومواساته داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته وأن يتقبله مع الشهداء والأبرار.

وقدمت اسرة الشهيد الرياعي شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين و لسمو أمير المنطقة  على تقديمه واجب العزاء

داعين الله يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة.

من جهة اخرى زار صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير اليوم بمستشفى النماص العام سلطان عبد الله الشهري من أفراد الشرطة والذين اصيب في حادثة المجاردة

وأعرب سمو الأمير فيصل عن اعتزازه وفخره لما لمسه من رجل الأمن المصاب من عزيمة وإصرار لحماية دينه ووطنه ومليكه ، سائًلا الله تعالى أن يمن عليه بالشفاء العاجل.

‏ من جهته عبر المصاب عن شكره وتقديره  لأمير منطقة عسير على زيارته له ومشاعره الطيبة التي كان لها بالغ الأثر في نفسه ، سائلاً الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادته الحكيمة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock