أخبار بارق

أهالي المنظر يستقبلون البطل المصاب ” محمد الشهري ” بعد رحلة علاجية بالمانيا

استقبل أهالي مركز ثلوث المنظر في محافظة بارق بمنطقة عسير ، البطل محمد بن سليمان الشهري ، مساء اليوم ، وسط ثلوث المنظر؛ “الشهري” كان قد فقد ذراعه أثناء عمله في الذود عن الوطن بالحد الجنوبي.

وكان في استقبال “الشهري ” مشائخ واعيان بعض قبائل ثلوث المنظر . الجدير بالذكر ان “الشهري ” كان عائداً من المانيا في رحلة علاج تككلت بالنجاح بعد ان زُرع لهُ طرف اصطناعي.

وفي إتصالٍ لمُحافظ بارق الاستاذ مفرح بن زايد البناوي بـ “بارق الإخبارية ” اعرب عن اعتزازه بمايقدمه ابناء هذا الوطن للدفاع ان الوطن ومُكتسباته مؤكداً ان “محمد الشهري” كبقية زملائه الذين ثبتوا على الحدود السعودية ليتصدوا لمحاولات المليشيات الحوثية وإصابة “محمد” تُعد وسام شرف يتقلده مُنوهاً بمالقيه محمد من رعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ورحلة علاج البطل محمد وبقية زملائه اتت بتوجيهات ولاة الأمر في هذه البلاد المُباركة . مُشيراً إلى ان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير يُطمئن بشكل مستمر على صحة ابناء المنطقة المُصابين وكذلك يُتابع رعاية أهالي الشُهداء في المنطقة .

وعلى ذات السياق عبَّر رئيس مركز ثلوث المنظر الاستاذ إبراهيم بن عبدالله الشهري فخره بما يقدمه رجال الأمن البواسل من أبناء هذا الوطن الغالي للدفاع عن الدين، ثم المليك والوطن. وقال “محمد بن سليمان الشهري” أحد ابناء المركز الذين قدموا اروع ملاحم البطولة على الحد الجنوبي اسوةً بزملائه الذين يُدافعون عن تراب هذا الوطن الغالي بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز .

أسرة “الشهري” عبرت عن اعتزازها وفخرها بابنها المصاب في ميدان الشرف والبطولة.

وقدم في نهاية الاستقبال العديد من الهدايا العينية والمادية لـ”الشهري”.

الوسوم

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق