تقارير وتحقيقات

الجامع الكبير ببارق : مبنى متهالك ودورات مياه سيئة

شكا العديد من المصلين في الجامع الكبير بوسط محافظة بارق من تهالك وقدم مبناه والذي مضى عليه أكثر من 28 عاماً مشيرين إلى سوء أجهزة التكييف وبخاصة في أيام الجمعة ، والذي يصل فيه أعداد المصلين إلى ما يقارب 500 مصل .
وبينوا من خلال شكواهم لـ” بارق الإخبارية ” أن الأمر يزداد سوءً عند دخول دورات المياه والتي لم تعد صالحة للاستهلاك الآدمي فالأبواب متهالكة والصنابير قد أتى عليها الصدأ مبينين لافتراشهم الأسفلت تحت حرارة القيض والتي تلامس فيها درجات الحرارة 45 درجة أو أكثر أثناء أدائهم لصلاة الجمعة متسائلين عن دور إدارة المساجد والأوقاف ببارق تجاه الجامع ، والذي يعد واحداً من أهم المساجد لمجاورته لمبنى المحافظة وأيضاً لثانوية اليمامة المكتظة بالطلاب والمعلمين .

وختموا شكواهم بالكشف عن ظهور أجزاء من حديد السقف وبخاصة في المنطقة الوسطية وذلك بفعل بقاء مياه الأمطار وعدم وجود قنوات لتصريفها ، مما ينذر بسقوط كتل خرسانية مستقبلاً .

أوقاف عسير : الجامع قديم وجاري هدمه وبناءه قريباً

بدورها قالت إدارة الأوقاف والمساجد بعسير أنه وبالإشارة إلى طلبكم الإفادة عن تقرير حالة الجامع الكبير ببارق نود الإحاطة بأن الجامع قديم وجاري التنسيق في هدمه وإعادة بناءه على الطراز الحديث ، كونه مجاور لمبنى المحافظة وموقعه المتوسط وأشارت الأوقاف إلى تقدم فاعل خير ورغبته في الهدم والبناء على مواصفات وشروط الإدارة بمحافظة بارق مبينة بأنه سيتم الهدم خلال الأيام المقبلة بمجرد استكمال الإجراءات النظامية أن شاء الله وتم إطلاع سعادة المحافظ بموضوعه لإنجاز مشروعه بأسرع وقت ممكن .

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. سبحان الله كنت اصلي فيه القيام ليالي رمضان فيما رأيت كان جميل رغم ملامح القدم فيه وامامه صاحب صوت رائع اتمنى الاستعجال ف ترميمه او اعادة بناءه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق