تقارير وتحقيقات

بالحجر والشجر .. شابان يشيدان مبنى على طراز الاجداد جنوبي بارق ( صور )

تقرير مرعي البارقي وخالد عواض – بارق 

الطموح فضاء لا حدود له عندما يدعمه الإصرار ، والإبداع فن لا يعترف بالتوقف ، والأفكار لا تنتهي في العقول الإيجابية ، قصة بدأت بفكرة وإستمرت فصولها عدة أشهر لتشارف على الإنتهاء بعد أيام قلائل وتخرج للمجتمع برسالة شابة جمعت بين التاريخ العربي الأصيل وقدرة الجيل المعاصر على الإقتداء بالأجداد القدامى ، والعزيمة على تجديد مآثرهم وتراثهم العريق ، ففي قرية “القرن” شرقي قبيلة آل صعبان بمحافظة بارق شيّد الشابين عبدالله موسى علي البارقي وهيازع محمد موسى البارقي “غرفة” بمساحة ( ٢٠ ) متراً مربعاً على الطراز المعماري القديم .

البارقي : ترددنا شهرين أوأكثر لتنفيذ الفكرة

قال عبدالله البارقي أن الفكرة للأخ هيازع وتهدف لمحاكاة البناء القديم وتجديد الماضي بهذا البناء التراثي ، إلا أن الفكرة باتت متأرجحة نحو شهرين أو أكثر بسبب التردد في تنفيذها وذلك لصعوبة البناء حيث سيتحتم علينا تطبيق ما قاموا به الأجداد تماماً ولأننا ندرك أن مواد البناء في العصر الحالي لم تكن متوفرة في الماضي وكان الإعتماد على الأحجار فقط وبعض الشجيرات وجذوع الأشجار ، الأمر الذي سيستغرق عدة أشهر .

تقلص أعداد الشباب وظروف الوقت أبرز العقبات

أكد الشابين أنهما بدءا مهام البناء بعد أن دفعهما العزم والإصرار على ذلك بمساعدة بعض الشباب والذين تقلص عددهم مؤخراً لصعوبة العمل إلى أن بقي الشابين “عبدالله وهيازع” يواصلان مسيرة البناء والتشييد والتي إستغرقت نحو خمسة أشهر تخللها شهر رمضان المبارك والعيدين حيث توقفا عن العمل لتلك الظروف الوقتية .

كبار السن والأهالي أكبر الداعمين لإنجاز الفكرة

أشاد الشابين بموقف الأقارب والأهالي تجاه ما قاما به وفي مقدمتهم كبار السن الذين قدموا لهما التشجيع على مواصلة العمل إضافة إلى بعض النصائح والتوجيهات التي إستفادا منها في البناء ، فالأمر لم يكن بالسهل حيث أن المبنى يجب أن يكن مستقيماً ومتوازٍ ومتناسق من جميع الجهات والجوانب والأركان وذلك بإختيار الأحجار المناسبة لذلك .

مميزات أحجار البناء صعبت المهمة لجلبها

وذكر الشابين أن أكبر الصعوبات التي اعترضت طريقهما هي أحجار البناء ، وقالا : إن الأحجار التي يجب أن تستخدم في البناء ليست كغيرها ، إذ أن لها مميزات خاصة جعلت مهمة البحث عنها صعبة للغاية ، إضافة إلى أننا واجهنا صعوبةً في نقلها للموقع والذي يفتقر إليها ، وقد تمت الاستعانة بعربة متنقلة لحمل الأحجار إلا أنها تخلَّت عنا لحدوث تلف في بعض أجزائها ، كما واجهنا صعوبة في حمل الأحجار التي إخترناها لتكون أعتاب للباب والنوافذ لثقل أوزانها وكبر أحجامها .
بناء السقف من شجر “السَّلَمْ” و”المرخ” و “المَضْ”

البارقي: إعتمدنا على دعامة من الحديد وبعض الأشجار للسقف

واصل الشابين الحديث عن مرحلة بناء السقف ، حيث أشارا إلى صعوبة حصولهما على دعامات وأعمدة من جذوع السدر التي أستخدمها القدماء في الماضي الأمر الذي دفعهما لإستخدام دعامة حديدية لحمل جذوع تم جلبها من شجر “السَّلَمْ” وشجيرات “المرخ و المَضْ” حتى تمكنا من إغلاق السقف تماماً ومن ثم طمره بالتربة .

وضع اللمسات الأخيرة للمبنى وإعلان افتتاحه

من المنتظر أن يعلن الشابين عبدالله وهيازع عن نهاية مسيرتهما في البناء خلال الأيام القليلة القادمة ، وقالا : نعكف حالياً على وضع اللمسات الأخيرة حيث سنعمل على وضع “صبَّة ميول” إسمنتية لإحالة مياه الأمطار عن السقف وتزويد البناء في بعض الجدران ، إضافة إلى أننا سنضيف على السقف مزيد من التربة والتي سنحرص على تعويضها كلما جرفتها الأمطار ولاحظنا نقصان كمياتها .

المبنى مقراً لإجتماع الشباب ومتابعة المباريات

أوضح الشابين أن مشروع المبنى سيكون مقراً لإجتماع الشباب ومتابعة المباريات حيث سيتم إمداده بالتيار الكهربائي وتوفير الأجهزة اللازمة والأثاث .

الجدير بالذكر أن المشروع يعد من المشاريع التراثية النادرة في المنطقة التي نسجتها أيادي الشباب ليحاكي حياة الأجداد في الماضي ويخلد أعمال أحفادهم الشباب في صفحات التاريخ وينم عن قدرة الشباب التي ستبقى مفخرة للأجيال القادمة .

الوسوم

‫12 تعليقات

    1. ماشاء الله عمل جبار
      انا اقول للاخ عبدالله لاتنسى القربه والخرج والمريط وشكرا

    2. ماشاء الله عمل جبار
      انا اقول للاخ عبدالله لاتنسى القربه والخرج والمريط وشكرا

  1. ماشاء الله تبارك الله جهد كبير ومميز يستحق الإشادة لاسيما وهو يذكرنا بماضينا الجميل

  2. بيض الله وجيههم واهتمامهم بالموروث والتراث واتمنى من محافظ محافظة بارق تكريم الابطال هذولا ودعمهم معنويا وكذلك صحيفة بارق الاخبارية نشكرها على هذا التفصيل للخبر وهذا الاجتهاد الاكثر من رائع

  3. هناك الكثير من المميزين واصحاب القدرات ببارق ياليت تساهم الصحيفة ف تبنيهم اعلاميا ربما حرجهم وحياءهم يمنعهم من الطهور

  4. اصعب شي ع البناء هو ضبط الباب والنوافذ وهنا ماشاء الله ابدعوا الاخوين بالتوفيق لهما

  5. جميلة مثل هذه الصور التي تحكي لنا شيئ من تراث الأباء والأجداد وماعاشوا عليه من سبل وطرق في حياتهم تحيه ل كل من ساهم في هذا الموروث

اترك رداً على فراشة بارق 🦋 إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock