أخبار بارق

صحة ” عسير ” تعيد تشغيل مركز القريحاء وهذه كوادره

أعادت المديرية العامة للشؤون الصحية ، تشغيل مركز الرعاية الصحية الأولية بالقريحاء التابع للقطاع الصحي في محافظة بارق يوم الأحد ١٤٣٩/١٢/٢٩هـ ، وشرع المركز في استقبال وتقديم خدماته الصحية ورعايته الطبية بعد إنقطاع .
بدوره أوضح المتحدث الرسمي للشؤون الصحية بعسير الأستاذ عبدالعزيز آل شايع لـ” بارق الإخبارية ” أن مركز الرعاية الصحية الأولية في القريحاء ، قد عاود العمل واستقبال المراجعين بمبناه المستأجر الجديد بتاريخ ١٤٣٩/١٢/٢٩ هـ ، ويعمل به طبيب و ٤ممرضات و ممرض وصيدلي وفني مراقب وبائيات وإداري وسائق.
وأكد أنه قد تم تشغيل المركز الحالي بعد استكمال إجراءات استئجار المبنى وتكليف صاحب المبنى المستأجر لإجراء بعض التعديلات الضرورية ، كما تم تأثيث المبنى الحالي بالأثاث الطبي وغير الطبي .
مشيراً إلى أن اللجان الفنية المتخصصة في صحة المنطقة تقوم بجولات ميدانية مستمرة لرصد أي ملاحظات على المباني المستأجرة وغيرها من المنشأت الصحية ، حرصاً على توفير متطلبات السلامة العامة ، وتحقيق بيئة عمل آمنة للعاملين في تلك المنشأت والمستفيدين من الخدمات الصحية .
الجدير بالذكر أن الأهالي قد ناشدوا بإعادة تشغيل المركز بعد أن تم إيقافه عن العمل ، حيث كان يقدم خدماته لشريحة كبيرة من المراجعين .

الوسوم

مرعي البارقي

مدير التحرير

‫4 تعليقات

  1. اهم شي يداومون وايضاً توفير الادوية اللي لم تعد وزارة الصحة توفرها منين اشتري اذا ظروفي صعبه

  2. منظم ملفات مسحوب تركي فارس البارقي سواق الاسعاف عبد الله علي يحيى فايز سائق الاسعاف الصيدلي المختص غير موجود مدير الادارةغير موجود بل الادارة ويرغب المراجعين بتحويلات ولا يوجد عياده اسنان ولا يوحد قسم مختبر ولا يوجد طبيبه نساء ونريد تصنيف المركز على الفئه حقته B3 اسوه بل مراكز الصحيه التابعه ل عسير حيث انه يخدم شريحه كبير من المجتمع واكثرهم يتعالج من دون ملف من سو الاداره السابقه و التوجيهات التي لا تخدم المجتمع ونحن ننشد المتحدث الرسمي للصحه عسير ويتحدث بما لا يعلم و التأكد من الصحيح بما يدور حول المركز

  3. وفروا ادوية واهتموا بعيادات الاسنان التي تستنزف اموالنا
    بدون فائده واهتموا بعيادات الاطفال والنساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock