اليوم الوطني88

رئيس و أعضاء المجلس البلدي ببارق يهنئون القيادة باليوم الوطني 88

رفع رئيس المجلس البلدي بمحافظة بارق الاستاذ محمد إبراهيم حمود البارقي باسمه وباسم جميع أعضاء المجلس البلدي التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأميرفيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير عسير وسمو نائبه الامير تركي بن طلال بن عبدالعزيز بمناسبة اليوم الوطني السعودي ال ٨٨.

وأشار البارقي إلى أن الوطنية تتجلى مظاهرها في الإخلاص في العمل والإتقان والتفاني والفعل لكل ما هو صالح لهذه الدولة العظيمة ،والالتزام بالحقوق والواجبات ، واحترام القوانين ، والدفاع عنه بكل غال ونفيس ، حرصا على تماسكه ، ووحدته ، واستمرارية بقائه وسلامته ، وعملا على نمائه وتقدمه ، وما يسطره الرجال البواسل في الحد الجنوبي لحماية الوطن والمواطنين هو أصدق مثال على عظم الإخلاص لهذا البلد وتفانيهم في خدمة الدين ثم المليك والوطن،

وذكر إن ما تعيشه بلادنا اليوم من تقدم وتطور ونماء ونهضة شاملة ليس إلا ثمار كفاح القائد المؤسس الملك عبدالعزيز ورجاله المخلصين في إقامة هذه الوحدة المتمثلة في المملكة العربية السعودية ثم توالت مسيرة البناء المباركة في عهود أبنائه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله رحمهم الله جميعا الذين ساروا على نفس النهج لبناء الدولة وإرساء دعائمها وصولا إلى عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ، ولا شك أن الاحتفال بذكرى الْيَوْمَ الوطني ما هي الا رسالة ينبغي أن تصل للأجيال الشابة والنشء من أبنائنا ليستلهموا الدروس والعبر من سيرة الملك المؤسس الخالدة والتضحيات التي قدمها بمساندة رجاله المخلصين والأعمال الجليلة التي قام بها خدمة لدينه وأمته ، وليعلموا أن على عواتقهم مسؤولية عظيمة من أجل الحفاظ على وحدة هذا الوطن الغالي وحمايته ومواجهة التحديات التي تستهدف عقيدته ووحدته وأمنه.

وقد أشار أن المجلس البلدي يعتز بدوره بكافة أبعاده لأداء رسالته الحضارية والتنموية الشاملة خدمة للوطن والمواطن ، والسير نحو المزيد من الإنجازات.

سائلا الله تعالى أن يحفظ جنودنا البواسل ويثبت اقدامهم وينصرهم على الأعداء ، وأن يعيد على البلاد الذكرى العزيزة وهي تنعم بالأمن والإيمان والعزة والتمكين في ظل القيادة الرشيدة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق