تقارير وتحقيقات

بالفيديو والصور ..البناوي يعلن تدشين ” هايكنج بارق ” النسائي

تصوير : موسى البارقي وخالد البارقي وحليمة محمد وزهراء الشهري وفاطمة البارقي ومونتاج ليلى الشهري :

أطلق محافظ بارق الاستاذ مفرح البناوي عصر اليوم الجمعة فعالية ” هايكنج بارق ” بحديقة جبال جنوبي المحافظة بمشاركة 175 رياضي ورياضية .حيث انطلقت مسيرة من مطل المحافظة وصولا للقرية التراثية للرجال فيما المسيرة النسائية داخل حرم الحديقة .

وكان المحافظ وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية في استقبال المشاركين لحظة وصولهم حيث القى المحافظ كلمة شكر فيه جميع الرياضيين والرياضيات واعتبر ان اليوم هو ميلاد رياضة الهايكنج بالمحافظة .وعن الفعالية اوضح ان العدد كان مميز وان كان الطموح اكبر , متوقعا أن يكون العدد في الفعاليات القادمة مشجعا . . ثم كلمة مستشار الفريق محمد البناوي والذي عبر فيها عن فخره بما شاهده مؤكدا ان الفعاليات القادمة ستكون افضل .

نبيلة يوسف : الفعالية ستنفذ كل سنة مترافقة مع الملتقى الشتوي

ومن جانبها وصفت قائدة الفريق النسائي نبيلة يوسف الفعالية بالرائعة جدا مؤكدة انها فاقت التوقعات كونها المرة الاولى بالمحافظة , مبينة ان التفاعل والحماس التي رأته من المشاركات مشجع رغم قصر فترة الاعداد . واضافت أن هذه الفعالية ستتجدد كل سنة وضمن الفقرات الرئيسية للملتقى الشتوي بالمحافظة .

وشكرت في ختام حديثها سمو امير منطقة عسير الامير تركي بن طلال ومحافظ بارق ورئيس البلدية ومستشار الفريق الاستاذ محمد بن زايد البناوي لجهودهم المعطاءة ومساهمتهم المستمرة  في انجاح هذه الفعالية , كما شكرت اعضاء الفريق الذين كان لهم الدور الفاعل في اخراج هذه الفعالية بالشكل اللائق رغم قصر فترة الاعداد وهن (طيف ال محفوظ وسحر حسن ونبيله البارقي وياسمين هزاع وشهد محمد ) والشكر موصول للمشاركات مبينة ان وجودهن دافع قوي للاستمرار.

البارقي : ضيق الوقت سبب قلة المشاركين والقادم افضل

وفي السياق نفسه , اوضح قائد فريق الهايكنج الرجالي محمد عامر البارقي ان مشاركة الفريق جاءت مترافقة مع تدشين الفريق النسائي . واضاف بالقول ” أن مشاركتنا لم تحدد الا قبل خمسة ايام وكان الوقت جدا محدود على ان تم اعداد الاعلان الى نشره لذلك كان الحضور في الجانب الرجالي اقل من الطموح حيث وصل 20 مشاركا فقط من مختلف الاعمار ومن بارق ومراكزها.

وعن تدشين الفريق النسائي وصفها بالتجربة المميزة , مبينا ان الرحلة المخطط لها للنساء سابقا تكون من وادي البرداني الى القرية التراثية بمسافة 4 كلم , واردف بالقول فخشينا ان تقع بعض الاشكاليات كونها التجربة الاولى لهن فاقترحنا ان تكون داخل حرم الحديقة .

الوسوم

‫8 تعليقات

  1. ” سيهزم القوم ويولون الدبر ”
    من العجب أن المسؤول غير راضي عن عدد الحضور النسائي ويطالب بالمزيد .. وحتى نتجاوز هذه النقطه كان من الأحرى بالمحافظ ورئيس البلدية الذين يحرصون على نجاح الفعاليات النسائية أن تكون نساءهم في مقدمة الهايكرز دعماً منهم للقعالية وتشجيعاً لبقية نساء المجتمع ..

      1. اي كذب تقولينه اول شي عددهن ٢٠٠ وبعدين عددهم كلهم ١٧٥ والرجال ٢٠ يعني ١٥٥ عدد وهن كلهن ما يتعدون ٤٠ وبعضهن صغار…
        قليل من المصداقية

    1. التشدد لاينفع بل يضر
      عموماً انت مو عارف اذا نساءهم متواجدين او لا
      ولو كانو متواجدين راح تكذب هالشيء ف خلك بنفسك رجاء بارق في انحدار من اَهلها الي مثل عقليتك

  2. رياضة المشي طيبه
    ليس خاصه للرجال دون النساء ولو نظرنا لابانا وأجدادنا كانو يمشون على وجه العموم وكانو اكثر صحه وقوه من الان رساله لكل من لايعرف قيمة المشي نص ساعه يوميا وسوف يلاحظ الفرق بنفسه تحياتي للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock