أخبار بارق

تجمع للمياه “يصطاد المركبات” ومطالب بحلول جذرية في بارق

تذمر الكثير من مرتادي طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيسي ، بمحافظة بارق وتحديداً من أمام فرع المياه بالمحافظة في الجهة المقابلة من وجود انخفاض في مستوى الإسفلت ، مما يساهم في تجمع المياه في حال الأمطار وتحولها لبركة تغرق بها السيارات وبخاصة للمسافرين العابرين ، كون المحافظة تعتبر ذات موقع استراتيجي يربط جنوب المملكة بغربها .
وأفاد عدد من المواطنين لـ ” بارق الإخبارية ” أن ذلك الانخفاض بات مصيدة لكثير من المركبات وذلك من خلال دخول مياه الأمطار لمحرك السيارة وهو ما يؤدي إلى توقفها بشكل مفاجئ ، وبالتالي قد يتسبب بحوادث من الخلف مشيرين إلى أنه في حال كانت الأمطار غزيرة تبقى على قارعة الاسفلت ليومين أو ثلاثة حتى تتبخر ، مطالبين الجهة المعنية بضرورة نزحها وبشكل عاجل حين تساقط الأمطار ، ومن ثم إيجاد الحلول الجذرية بمشروع لتصريفها وإنهاء تلك المنطقة المخيفة لقائدي المركبات .
بدورها ” بارق الإخبارية ” طرحت الموضوع على طاولة رئيس بلدية بارق ولكنها لم تتلقى أي رد حتى ساعة إعداد هذا الخبر

الوسوم

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق