أخبار بارق

أهالي “قرن مخلد”: بلدية بارق تجاهلت مطالبنا بإنارة وصيانة الطريق

منذ سنوات طويلة والظلام يُخيّم على طريق قرية قرن مخلد غربي محافظة بارق رغم المطالبات الحثيثة ، وإستبشر الأهالي خيراً بعد أن شاهدوا مُعدات البلدية تقوم بأعمال إنشاء مشروع إنازة على ذات الطريق إلا أنه خيّب آمالهم وتوقف عند نهاية قريةالرصولم يمتد سوى نحو كيلومتراً واحداً ، كما أن الطريق يعاني من الحفر الوعائية التي تربصت بالعابرين .

المواطنمحسن البارقيأكد لـبارق الإخباريةأن الطريق لا يخدم قرية قرن مخلد فحسب بل يعتبر شريان رئيسي يربط محافظة بارق بقرى مركز جمعة ربيعة التابع لها إدارياً وخدمياً ،وأشارالبارقيإلى أن الأهالي تقدموا عدة مرات ومنذ سنوات لبلدية بارق بطلب صيانته وإنارته وتوسعته إلا أنه لازال يفتقر لتنفيذ تلك المطالبات .

وأضاف المواطنمحمد البارقي: هناك عدد كبير من السيارات تعبر الطريق على مدار اليوم وبسرعات عالية رغم ما يعانيه من منحنيات خطرة جداً وحفر أربكت حركة السير وأتلفت سياراتنا وكبدتنا الخسائر نتيجة ذلك ، ولفت إلى وقوع الكثير من الحوادث المرورية على إمتداد ذلك الطريق .

هذا وقد جدد الأهالي مناشدتهم لبلدية محافظة بارق ، بضرورة الإلتفات للطريق .

صحيفة “بارق الإخبارية” وإنطلاقاً من دورها الإعلامي تواصلت مع بلدية بارق بخصوص هذه المطالب، إلا أن البلدية إلتزمت الصمت ولم ترد .

   

الوسوم

‫18 تعليقات

    1. الطريق كما ذُكر يخدم شريحة كبيرة وعدد من المدارس للبنين والبنات سواء في قرن مخلد او ربيعه ومما زاد الطين بِلة ردا ءة طبقة الاسفلت وضيق الطريق بإختصار لابد من نظر للبلديه لكن يبدو أن هذة القرية في طي النسيان كلنا آمل في المدير الجديد أن يقف بنفسه فمرور عابر مع الطريق يغني عن الآلاف التقديمات التي غالبأً ما تكون حبيسة الادراج.

  1. الطريق يفتقر لابسط مقومات الطرق الآمنة
    ويعتبر خطير جداً لمن لايعرفه اشد المعرفة
    ولكم ان نتناول اعداد الحوادث التي حدثت بسبب ظلام الطريق وعدم الإنارة مما ينتج عنها عدم رؤية الانعام والاصطدام بها او الخروج عن المسار والانقلاب
    وبلدية بارق لم تلقي لهذا الأمر اَي اهتمام خصوصاً انه تم طلب انارة الطريق من قبل أعيان القرى الذين يرتادون الطريق بصفة يومية ولكن لاجدوى . السؤال؛لماذا؟

  2. لقد أسمعت لو ناديت حيـًا ولكن لا حياة لمـن تنادي…
    كان الله في عونكم ولكن الامل بالله ثم بالرئيس الجديد لعل الله يجعل ع يده البركة ولا يحلق سابقيه ممن سبقوه

  3. هذي معانات منذ سنوات طويله مع البلديه التي اهملت القريه ومرافقها رغم كل المطالبات ورغم انها طريق يخدم عدد كبير وعندما ننظر الى الطريق بعد القريه بتجاه ربيعه المروه نرى طريق ولا افضل منه لماذا هذا التفرقه والاهمال والمصيبه العظماء انك لاتستطيع الوصل لهذا الطريق الا من طريق قرية قرن مخلد الذي يعتبر الشريان الاساسي للقرى المجاوره لها وتفتقر للاناره وكافة الخدمات وطريق ضيق جدا مليئ بالحفر وايضا محدود ب زبر الاراضي على طول الخط مما يعني اي خطا من احد السائقين قد يسبب الانقلاب مباشره وقد شهدنا عدد كبير من حوادث الانقلاب على هذا الطريق مع العلم ان مدرسة قرن مخلد من اقدم مدارس المحافظه اذا لم تكن الاقدم والبلدية لاحياة لمن تنادي

  4. نتمنى من البلدية الالتفات الى هذا الطريق المهم وايس
    الى المطل بجبل الاضحى ارواح مرتادي طريق قرن مخلد
    اهم من الإطلالة من قمة الجبل

  5. من جد حقين البلديه يبغا لهم تغيير كامل لانهم ما هم قد الامانه يجيب استبدالهم لازم نقدم على أمير المنطقه وهو يتصرف معهم

  6. معاناه مستمره مع هذا الطريق الذي اتلف سياراتنا وطريق غير مضاء ليلا ومخاطر من الابل السايبه ليلا. رغم انه يخدم شريحه كبيره من المواطنين والقرى ولكن اهمال البلديه مستمر

  7. الطريق يخدم شريحة كبيرة وفعلاً سيء وضيق وبحاجة الي صيانه وردم للحفر ع الاقل والتوسعة والانارة؟

  8. صدق أو لا تصدق هذا الطريق يربط بارق بثربان وسهول ويربط بارق بجمعة ربيعة والقوز ومن أسوء الطرق ومتعطل منذ سنين طويلة
    الجزء التابع لبلدية بارق من قرن المخلد وحتى الرص ضيق ضيق جدا وبدون إنارة وانعطافات تحتاج معالجة وحفر عجيبة

    رئيس محافظة بارق أهل ربيعة صاروا يروحون القوز عشان سوء ذا الطريق وعدم إكتماله وهذي مشكلة حيث الأسواق تعطلت والإقتصاد في بارق ضعف وربيعة أحد أهم أركانه كما طريق سهول وثربان سنين وهو متعطل أضغطو على وزارة النقل تكمل المشروعين والجزء السيء منه أرفعو به لهيئة الفساد كفاية تعطيل لهذي المحافظة بسوء إدارة وإهمال وإهمال وإهمال

  9. استوقني في المقال قول محسن البارقي والمحرر ” إلى أن الأهالي تقدموا عدة مرات ومنذ سنوات لبلدية بارق بطلب صيانته وإنارته وتوسعته

    الناس مستعدة يا بلدية بارق بتوسعت الطريق بتوسعت الطريق ويجون لعندكم ولكن لا حياة لمن تنادي وش حتخسرون وهذا طريق مستقبل وطريق رئيسي فرعي مهم يرتاده على الأقل ١٠ آلف من ربيعة و2 الآف من أهل العرام هذا غير أهل ثربان لو عمل صحيح لعبرو معاه فهو أقرب جدا لهم من تحويلت مجاردة

    هذا طريق حيوي يربط بارق بالقوز والقنفذة ويمكن أن يكون طريق جذب إلى بارق التي هجرت وفصلت عن العالم عقود طويلة بسوء طرقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق