المقالات

قبساتٌ تعليميةٌ من السنةِ النبويةِ

القبس الخامس : استخدام الرسومات التوضيحية

القبس الخامس : استخدام الرسومات التوضيحية

ومن ذلك ما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه (٦٤١٧) من حديث أنس قال : خَطَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطًّا مُرَبَّعًا، وَخَطَّ خَطًّا فِي الْوَسَطِ خَارِجًا مِنْهُ، وَخَطَّ خُطَطًا صِغَارًا إِلَى هَذَا الَّذِي فِي الْوَسَطِ مِنْ جَانِبِهِ الَّذِي فِي الْوَسَطِ، وَقَالَ : ” هَذَا الْإِنْسَانُ، وَهَذَا أَجَلُهُ مُحِيطٌ بِهِ – أَوْ قَدْ أَحَاطَ بِهِ – وَهَذَا الَّذِي هُوَ خَارِجٌ أَمَلُهُ، وَهَذِهِ الْخُطَطُ الصِّغَارُ الْأَعْرَاضُ، فَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا، وَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا “.

أيها المعلم الفاضل :
هذا الأسلوب النبوي الكريم مفيد جداً في إيصال الفكرة للطلاب وغيرهم من عدة جوانب تربوية ، ومن أهمها :
أولاً : جذب الانتباه ، فحركة الرسم مع الشرح الصوتي تجذب المتعلم أكثر من مجرد الصوت.
ثانياً : تلقي الطالب المعلومة بأكثر من حاسة ، وهذا يساعد في تثبيتها وترسيخها واستحضارها بشكل أقوى.
الثالث : تحويل المعنى لمحسوس أو شبه محسوس ، وهذا يساعد أيضاً في تذكر المعنى ، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا.

وصلى الله على نبينا محمد .
—————-
حرر في ١٠ -٥-١٤٤١من الهجرة النبوية الشريفة .

بقلم رئيس المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بمحافظة بارق الشيخ أحمد بن عامر البارقي 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق