المقالات

فيروس كورونا وحزم سلمان

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا محمد بن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين اما بعد :
يقول ربنا عز وجل ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ) ويقول جل جلاله ( قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا )
عند نزول النوازل والكوارث والمصائب فهذا ابتلاء عظيم واختبار لهمم الرجال أمثال سلمان العزم والعقل والحكمة رجل المواقف – من لها غيره / سيدي لقد قدمت الكثير من المال والجهد لاحتواء هذا الداء الذي حل بِنَا وبالعالم اجمع شرٌ مستطير عّم ارجاء الكون واضطربت كل الموازين وخرّت دول كنّا نحسبها متقدمة علمياً وتقنياً لا يهزم
سيدي واجهت هذه الكارثة بحزمة إجراءات لحماية المواطن وجعلت المواطن أولاً مما اثر في انحسار هذا الوباء وسوف يكون مصيره الزوال ان شاء الله
سيدي ! ما قدمته المملكة من وسائل لمكافحة هذا الداء والتصدي له نالت إعجاب العالم وأصبحنا سفينة نجاة لسكان الارض. وقد جاءت قمة العشرين متوجة لنجاحاتك ايها المبدع
ياخادم البيتين سر بِنَا ونحن معك سمعاً وطاعة لولي الامر ولولي عهده الامين في بلد الخير والامان
حفظ الله بلادي من كل مكروه وسدد خطاكم والسلام

كتبه / علي بن عبدالله الشهري

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى