أخبار بارق

الخدمة الرديئة لـ”الإتصالات السعودية” تعزل محافظة بارق عن الطلبات والبلاغات

ليل المعاناة يطول ، ومعاناة المشتركين تزداد ، حظر من خدمات الإنترنت تنسجه الخدمة الرديئة لشركة الإتصالات السعودية “stc” وتعزل المواطن والمقيم تماماً حتى عن طلباته وبلاغاته وإحتياجاته..

هذا بالمختصر هو حال أغلبية مشتركي الإتصالات السعودية في المراكز الإدارية والأحياء والقرى والهجر بمحافظة بارق ، رغم المبالغ المالية التي يدفعونها مقابل الإشتراك في الخدمات والباقات والتي أيضاً لاتستمر أكثر من المدة المحددة لها من قبل الشركة ، حيث أكد بعض المواطنين بالمحافظة أن شركة الإتصالات لايمكن أن تمنح المشترك أكثر من مدة الإشتراك التي حددتها وإن لم يستخدم البيانات في تلك المدة كمجرد تعويض عن سوء الخدمة..

مواطنون أكدوا لـ”بارق الإخبارية” أنهم لا يستطيعون التواصل مع مندوبي برامج التوصيل للحصول على إحتياجاتهم الضرورية ولا التواصل مع الأمن العام أو الهلال الأحمر للحصول على التراخيص والأذونات الضرورية خلال أوقات حظر التجول والبالغة 15 ساعة متواصلة يوميًا لخروج هواتفهم النقالة عن نطاق شبكة الإنترنت ، كما أشاروا إلى عدم إستفادتهم من الخدمات الإلكترونية ، والألعاب التي تعتبر المتنفس الوحيد لأطفالهم ، بل أضحت المشكلة تطال المكالمات الصوتية أيضاً..

وفي ذات السياق ، طالبوا شركة الإتصالات السعودية بضرورة التحرك العاجل وإيجاد حل جذري لمعاناتهم فالحياة اليومية وفي ظل حظر التجول أصبحت تعتمد بشكل كلي على الخدمات الإلكترونية والتي بطبيعة الحال لاتتك إلا عن طريق شبكات الإنترنت..

تعليق واحد

  1. ياليل خبرني عن أمر المعانات
    ويا ليل مطولك ٠٠ كلمات كثر ترديدها بسبب سو خدمات الاتصالات بمحافظة بارق أن أمور الحياة أصبحت تعتمد اعتماد كلي على خدمات الشبكة العنكبوتية ويتساءل عملاء الشركات المشغلة لأنظمة الاتصالات هل من حل للمشكلة التى تؤرق قاطني هذهِ لمحافظة. ٠!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى