" عاصفة الحزم "

متعب بن عبدالله: وحدات الحرس القتالية والأمنية.. جاهزة

شدد الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، على أهمية تعزيز جميع الإجراءات اللازمة، وأخذ الحيطة والحذر والتعامل بما تمليه المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع، مؤكدًا أن المواطن السعودي هو خط الدفاع الأول عن وطنه.
وأكد الأمير متعب بن عبدالله خلال زيارته لمركز العمليات ولقائه بالقيادات العسكرية بالوزارة اليوم، جاهزية وحدات الحرس الوطني القتالية والأمنية، وأنها تتشرف بالقيام بواجبها جنباً إلى جنب، وتشارك وتساند ضمن منظومة قواتنا العسكرية، للدفاع عن وطننا الغالي ومقدراته، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة لقوات العسكرية.
وكان وزير الحرس الوطني قد إلتقى مساء اليوم القيادات العسكرية، حيث قام بزيارة لمركز العمليات، واستعرض خلالها المستجدات العسكرية والأمنية في ضوء العمليات العسكرية المنفذة عبر عملية “عاصفة الحزم”، إلى جانب مناقشة جميع التدابير اللازمة حسب الخطط الموضوعة، واستمع وزير الحرس لإيجاز حول جاهزية قوات ووحدات الحرس الوطني واستعدادها التام لتنفيذ المهام الموكلة إليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى