مواساه

العم سالم بن دفين في ذمة الله

قال الله تعالى في محكم التنزيل: { يا أيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلى ربك راضية مرضية * فادخلي في عبادي وادخلي جنتي }، وقال تعالى: { ‏الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون }.

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره إنتقل إلى رحمة الله تعالى العم القدير سالم بن دفين البارقي عن عمر ناهز ١٠٠ عام.

ويعتبر العم سالم من كبار قبيلة ال حسن بن سالم وحضؤ تشييع جثمانه عدد كبير من الأهالي، كما شهد له الناس بحسن الخلق والجوار طيلة حياته.

“بارق الإخبارية” وهي تنقل هذا النبأ المؤلم إذ تتقدم أسرة تحريرها بخالص التعازي وعظيم المواساة لأهل وذوي الفقيد خاصة ولقبيلة ال حسن بن سالم بصفة عامة ، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته ويلهمهم الصبر والسوان ويربط على قلوبهم.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليق واحد

  1. الله يغفر له و يوسع مدخله .. و يخلف ذويه في مصابهم خير ..

    محافظة بارق .. عروس المجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى