مواساه

إبنة الأستاذ محمد إبراهيم حمود في ذمة الله

قال الله تعالى في محكم التنزيل: { يا أيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلی ربك راضية مرضية * فادخلي في عبادي وادخلي جنتي }، .

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره موقنة بحكمته إنتقلت إلی رحمة الله تعالى مساء اليوم الأحد إبنة الأستاذ محمد إبراهيم حمود قائد مدرسة أبوعبيدة ورئيس المجلس البلدي ببارق وذلك إثر معاناة مع المرض.

بارق الإخبارية ” وهي تنقل هذا النبأ المؤلم إذ تتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة للأستاذ محمد إبراهيم ولإخوانه جميعا وللزميل المحرر في الصحيفة الأستاذ رمزي إبراهيم ولكافة أهل وذوي المتوفاة، سائلين الله أن يتغمدها بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق