أخبار المناطق

أمانة عسير ترصد كميات من العسل المسرطن

 رصدت أمانة منطقة عسير ممثلة في إدارة الرقابة الشاملة كميات كبيرة من العسل غير المطابق للمواصفات والمقاييس، غير صالحة للاستهلاك الآدمي، بعد فحصها في مختبر الأمانة.

وأوضح مدير عام الرخص والرقابة الشاملة المهندس عبد العزيز الرمثي: أن فرق الرقابة الصحية بإشراف مدير الرقابة الشاملة المهندس عبد العزيز القحطاني؛ رصدت أثناء جولاتها الرقابية الاعتيادية كميات من العسل غير الصالح للاستهلاك الآدمي، الذي تم عرضه للبيع في عدد من المواقع بأبها.

وأشار إلى أنه تم فحص هذه الكميات العشوائية في مختبر الأمانة، وأثبتت بأنها غير مطابقة لمعايير الجودة، حيث تم سحب 45 عينة عشوائية، وثبتت مخبرياً عدم تجاوز 31 عينة لاشتراطات الجودة.

وكشف الدكتور جابر حمزة عسيري بأن عينات العسل التي لم تتجاوز الاختبار كانت إما مسرطنة أو مغشوشة أو مغذاة بالسكر أو المشروبات الغازية وغيرها، حيث استخدم بعض الباعة التغذية السكرية بدلًا من المحاصيل الزراعية للحصول على عسل وبيعه، وتم تعريض بعضها لأشعة الشمس بشكل مباشر ودرجات حرارة عالية من أجل تقليل كثافة العسل لتعبئته وتجهيزه للبيع.

واستطرد “عسيري” إلى أنه لوحظ ارتفاع مادة HMF الكيميائية في العسل، والتي تأتي نتيجة تسكير السكريات البسيطة وخاصة جزيء الفركتوز (التسكير هو ظهور بلورات السكر في عبوات العسل)، حيث يلجأ بعض الباعة إلى تعريض العسل إلى درجات حرارة مرتفعة لتختفي البلورات ولكن تتكسر الإنزيمات في العسل وتتكون المادة المسرطنة.
وختم بأن مختبر الأمانة يستقبل كافة أنواع العسل لفحصه من قبل كادر متخصص ومؤهل من ذوي الدرجات العليا مجاناً، ودعا إلى ضرورة توخي الحذر وعدم الشراء من الباعة المتجولين على الطرق السياحية، وفي حال الاشتباه الإبلاغ عبر الاتصال 940 أو فحص المنتج بمختبر الأمانة لضمان صحة المستهلك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock